متى يلتئم جرح العملية القيصرية بعد الولادة؟ وما أهم الاحتياطات الواجب اتخاذها؟

212

متى يلتئم جرح العملية القيصرية من أهم الأسئلة التي تدور دائما في ذهن جميع السيدات أثناء الاستعداد لولادة الطفل الجديد.

ودائما ما يتجه التفكير إلى الندوب الطويلة والآثار الدائمة التي سوف تتركها هذه العملية، وكذلك الخوف من الجرح وتأثيراته على الحياة اليومية.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على إجابة هذا السؤال، مع عدد من النصائح التي سوف تساعدك على الخروج من هذه العملية بأقل الأضرار.

متى يلتئم جرح العملية القيصرية ؟

العديد من الإحصائيات الحديثة تشير إلى أن حوالي ثلث الأمهات يلجأن إلى الولادة القيصرية لإنجاب الأطفال.

وهذه العملية تعتمد على جراحة أو شق متعدد الطبقات من أجل استخراج الطفل من الرحم، ثم بعد ذلك تتم خياطة هذه الجروح ومحاولة ضم الجلد والأنسجة قد الإمكان.

وجرح العملية القيصرية من المفترض أن يكون صغيرا يتراوح طوله بين 10 إلى 16 سم، وهو بالكاد ما يكفي لإخراج رأس الجنين.

ويتم إحداث هذا الجرح الصغير أسفل خط شعر العانة مباشرة، ثم يتم تحريك عضلات البطن من أجل شق الرحم أيضا.

وفي بعض الحالات النادرة أو المستعصية، قد يلجأ الطبيب إلى إحداث جرح رأسي من أسفل البطن إلى عظم العانة.

ولا يتم اللجوء إلى هذه الطريقة إلا في حالات صعوبة إخراج الطفل مع عدم وجود أي حلول أخرى متاحة.

وفي العادة تلتئم جروح العملية القيصرية بعد حوالي ستة أسابيع، وهو ما يعني القدرة على ممارسة كافة الأنشطة الطبيعية اليومية بدون أي قلق.

وكلما طالت مدة الراحة التي تسمحين بها لنفسك، كلما كان التغلب على جرح العملية والقدرة على العودة إلى الحياة الطبيعية أسرع.

وفي بعض الأحيان قد يستمر ظهور الجرح بلون أحمر أو أرجواني لفترة قد تمتد إلى ستة شهور مع بعض الانتفاخ.

ويؤكد الأطباء بأن هذه الحالة طبيعية ولا قلق منها، حيث من المتوقع أن يختفي هذا الأمر خلال هذه الفترة مع ترك خط أبيض باهت غير واضح.

وبالطبع هذه المدة هي التي سوف يستغرقها الجرح الذي لم يتعرض لأي مشكلات أو ملوثات تؤثر عليه.

حيث أنه من المحتمل التعرض لبعض المضاعفات والآثار الجانبية في حالة عدم العناية الجيدة بالجرح أو الحصول على الراحة الكافية في البداية.

العناية بجرح العملية القيصرية

عرفنا أن إجابة سؤال متى يلتئم جرح العملية القيصرية تعتمد إلى حد كبير على الظروف الصحية التي تمت فيها العملية، وكذلك على طريقة الاعتناء بالجرح فيما بعد.

وفي العمليات القيصرية الحديثة التي تعتمد على الخياطة التجميلية، يتم الخروج من المستشفى بعد 24 ساعة تقريبا من إجراء الولادة.

ويقوم الطبيب بتغطية الجرح بشريط لاصق طبي من أجل حماية الجرح من التلوث مع التوجيه بكيفية التعامل مع الجرح والعناية به وتنظيفه.

ومن المفترض خلال الأسبوعين الأولين بعد الولادة الحرص على عدم حمل أي جسم أثقل من وزن الطفل حتى لا يؤثر ذلك على الجرح.

كذلك سوف يوجهك الطبيب إلى الطريقة التي يمكن بها الاستحمام بدون الإضرار بالجرح أو التسبب في أي مضاعفات خطيرة.

ومن المفترض أنك سوف تكوني قادرة على الاستحمام باستخدام الصابون، ولكن بدون فرك منطقة العملية أو غمرها بالماء في الأيام الأولى.

وفي جميع الأحوال، يجب الالتزام بتعليمات الطبيب فقط مع الحرص على المتابعة الدورية من أجل الاطمئنان إلى أن كل الأمور على ما يرام.

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

شد البطن الجزئي مع القيصرية وأهم الإيجابيات والسلبيات التي قد لا يخبرك بها أحد

الوزن المثالي للمراة ونصائح للحفاظ على الوزن

ما هي الآثار الجانبية لعملية الولادة القيصرية؟

هناك بعض الآثار الجانبية المتوقعة التي يمكن حدوثها بعد عملية الولادة القيصرية.

وأغلب هذه الآثار غير مقلقة طالما كانت ضمن الحدود المتعارف عليها.

وأبرز هذه الآثار الجانبية هي:

  • من المتوقع الشعور ببعض الآلام خلال الأيام أو الأسابيع القليلة الأولى بعد العملية.
  • بالإضافة إلى الألم، قد يحدث بعض التنميل مع تشنجات أو نزيف.
  • يمكن الشعور بحكة في موضع الجرح، ولكن يجب مقاومة ذلك حتى لا تقومي بخدشه.

وبالإضافة إلى هذه الأعراض، فإن هناك بعض الآثار السلبية الخطيرة التي يجب التوجه للحصول على الرعاية الطبية بمجرد ظهورها، وهي:

  • ملاحظة نزيف حاد من موضع الجرح.
  • احمرار الحواف بشكل مبالغ فيه.
  • الشعور بألم شديد في الجرح.
  • ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.

وفي حالة ظهور أي عرض من هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب مباشرة.

طريقة تحفيز جرح العملية القيصرية على الالتئام

عرفنا إجابة سؤال متى يلتئم جرح العملية القيصرية في الظروف الطبيعية.

وجدير بالذكر معرفة أن هناك بعض الطرق التي تساعد على تحفيز عملية التعافي والتئام الجرح.

ومن ضمن هذه الطرق:

  • تناول الطعام الصحي الذي يسمح للجسم بالحصول على كافة العناصر الغذائية المناسبة للشفاء وإنتاج الأنسجة الجديدة.
  • الحفاظ على نظافة الجرح خلال فترة الالتئام من أجل مع العدوى.
  • تجنب رفع أي أشياء بوزن أثقل من وزن الطفل.
  • تجنب القيام بأي أعمال منزلية صعبة أو القيام بأي حركات قوية تؤثر على الجرح خلال الأسابيع الستة الأولى.
  • يمكن أيضا استخدام بعض الكريمات الطبية التي تحتوي على فيتامين هـ أو الكريمات التي تحتوي على زبدة الكاكاو من أجل تقليل ظهور الندبات.

وعند التفكير في استخدام أي مستحضرات يجب الرجوع إلى الطبيب أولا، وخاصة في حالة الرضاعة الطبيعية.

متى يلتئم جرح العملية القيصرية
متى يلتئم جرح العملية القيصرية

الرضاعة الطبيعية بعد العملية القيصرية

بغض النظر عن متى يلتئم جرح العملية القيصرية الخاص بك، فإن جميع الأطباء يؤكدون على ضرورة الإرضاع الطبيعي للطفل في حالة القدرة على ذلك.

وتشجع جميع الدراسات على التلامس الجسدي بين الأم وطفلها بعد الولادة مباشرة

وكذلك منح الطفل جرعته الأولى من الرضاعة الطبيعية بمجرد الإفاقة.

وربما تحتاجين في البداية إلى مساعدة من الممرضة أو من أحد الأقارب من أجل حمل وتثبيت الطفل للمرة الأولى.

ويكون الاستثناء الوحيد لهذا الأمر هو في حالة تلقي التخدير الكلي بدلا من التخدير الموضعي، حيث سوف يكون من الصعب التمكن من إرضاع الطفل في هذه الحالة.

ولكن ينصح الخبراء بالبدء في الرضاعة الطبيعية بمجرد شعورك بالقدرة على القيام بذلك.

أما عن الأدوية والمسكنات التي يتم الحصول عليها بعد عملية الولادة القيصرية، وهي الضرورية من أجل تحمل آلام ما بعد الجراحة، فإن معظمها لن يكون له أي تأثيرات جانبية على الطفل.

وربما يكون العرض الجانبي الوحيد الذي يمكن حدوثه هو شعور الطفل بالنعاس لفترات طويلة في هذه الأيام الأولى.

وبذلك نكون قد تعرفنا على مجموعة من أهم المعلومات عن الولادة القيصرية و متى يلتئم جرح هذه العملية ، وكذلك أبرز الاحتياطات الواجب اتخاذها.

وسوف نتعرف في عدد من المقالات القادمة على عدد من المعلومات التي يجب معرفتها عن العملية القيصرية وكيفية الاستعداد لها والتعافي من تأثيراتها.

وللمزيد من مقالات موقعنا، اقرأي أيضا:

5 مشروبات تساعد على حرق الدهون وطريقة تحضيرها

رجيم الماء لإنقاص الوزن .. كل ما تريد معرفته عن هذا الرجيم

رجيم للمرضع ينقص 10 كيلو وأهم القواعد الصحية للتخسيس

Leave A Reply

Your email address will not be published.