طريقة تفتيح البشرة وأهم التقنيات العلاجية والوصفات الطبيعية التي ينصح بها

200

طريقة تفتيح البشرة من أكثر الطرق التي تبحث عنها العديد من السيدات من أجل الحصول على درجة البشرة المثالية التي تعتبر معيارا للجمال لدى البعض.

وفي الغالب لا نقصد بتفتيح البشرة رفض أنواع البشرة السمراء أو الداكنة، ولكن يكون المقصود هو التخلص من بعض البقع والعيوب التي قد تؤثر على لون البشرة وتسبب اسمرارها بشكل غير طبيعي.

وفي هذا المقال سوف نستعرض معكم بعض الطرق المهمة التي تساعد على تفتيح البشرة .

طريقة تفتيح البشرة

يعد تبييض البشرة من الطرق التجميلية الشائعة في العديد من أنحاء العالم.

وهناك العديد من التقنيات التي يتم استخدامها، وهي تعتمد في الغالب على الحد من تصبغ الميلانين الناتج عن الخلايا الصبغية الموجودة تحت الجلد.

والميلانين هي المادة التي تحمي البشرة من التلف الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية من الشمس.

وكلما زادت صبغة الميلانين في البشرة، كلما كان لونها داكنا بشكل أكبر.

وهناك العديد من الأسباب التي تعمل على زيادة إفراز الميلانين، والتي منها:

  • أسباب وراثية
  • بعض الأسباب المتعلقة بالتغيرات الهرمونية
  • تلف الجلد
  • كثرة التعرض لأشعة الشمس.

وفي جميع الأحوال يجب وضع هذه الأسباب في الاعتبار أثناء البحث عن الطريقة المناسبة من أجل تبييض البشرة.

فعلى سبيل المثال، نتائج عمليات التبييض للأشخاص أصحاب البشرة الداكنة بالوراثة لن تعطي نفس النتائج لمن لديه بشرة داكنة بسبب أشعة الشمس.

وتعتمد نتائج عمليات تبييض البشرة بشكل أساسي على نقطة البداية، وهي لون البشرة الطبيعي.

ويمكن أن تفيد هذه العمليات في علاج العديد من المشكلات مثل الوحمات أو البقع الداكنة أو التصبغ الدائم الذي يعرف أيضا باسم “الكلف”.

أيضا يمكن التغلب على تأثيرات الجذور الحرة، والتي تسبب الضرر للجلد وتعمل على إحداث بقع داكنة في العديد من المناطق.

وسوف نتعرف الآن على أشهر التقنيات والطرق التي يمكن الاعتماد عليها من أجل تبييض أو تفتيح البشرة.

أهم طرق تفتيح البشرة

هناك العديد من الإجراءات والتقنيات التي يتم استخدامها من أجل تبييض البشرة.

وفي الغالب يتم اختيار الطريقة المناسبة اعتمادا على نوع البشرة التي سوف يتم التعامل معها.

وفيما يلي أهم هذه الطرق:

تبيض الجلد Skin bleaching

  • في هذه الطريقة يتم الاعتماد على بعض المواد الكيميائية التي تحتوي على مكونات نشطة مثل الهيدروكينون وفيتامين أ وحمض الكوجيك وكلوريد الزئبق.
  • يتم من خلال هذه المواد العمل على تقليل كمية الميلانين التي يتم إفرازها في الجلد.
  • من أبرز المشكلات التي قد تحدث نتيجة هذه العملية التعرض للزئبق، والذي قد يؤدي إلى نوع خطير من أنواع التسمم.
  • تسمم الزئبق يعمل على إحداث مشكلات عصبية ونفسية كذلك مشكلات صحية في الكلى.
  • في حالات الحمل أو الرضاعة يمكن أن يسبب الزئبق العديد من المشاكل الصحية الخطيرة للجنين أو الرضيع.
  • يمكن أيضا أن تؤدي هذه الطريقة إلى حدوث مشكلة الشيخوخة المبكرة للجلد، مع زيادة معدلات القابلية للإصابة بسرطان الجلد.
  • يجب التحقق من المواد المستخدمة ومعرفة الكميات المناسبة من العناصر النشطة التي يجب التعرض لها من أجل تجنب المشكلات الصحية.

طريقة تفتيح البشرة بالهيدروكينون

  • طريقة التفتيح بالهيدروكينون تعتمد على الاستفادة من خصائص هذه المادة المثبطة لإنتاج الميلانين.
  • تفيد هذه الطريقة في علاج بعض المشكلات الجلدية مثل آثار حب الشباب والكلف والبقع التي تظهر بسبب التقدم في العمر والنمش.
  • تكون هناك بعض الآثار الجانبية الخفيفية لهذه الطريقة في العلاج، والتي من ضمنها احمرار البشرة أو التعرض للجفاف.
  • في بعض حالات الاستخدام المفرط قد تحدث بعض الآثار الجانبية الشديدة.

التفتيح باستخدام الجلوتاثيون (GSH)

  • تعتبر هذه المادة من ضمن مضادات الأكسدة الطبيعية التي يتم إفرازها في الجسم لمنع تكون الميلانين.
  • تساعد أيضا مادة الجلوتاثيون على التقليل من أضرار الجذور الحرة وعمليات التأكسد في الجلد.
  • يمكن أن يصف الطبيب هذه المادة لبعض الحالات في صورة أقراص أو حقن.
  • بعد الحقن المستخدمة التي تحتوي على هذه المادة قد يكون لها تأثيرات فورية.

التقشير الكيميائي

  • طريقة تفتيح البشرة هذه تعتمد على استخدام بعض المواد الكيميائية من أجل إزالة الطبقات الخارجية من البشرة.
  • في العادة تؤدي هذه الطريقة إلى نمو طبقة جديدة أكثر نعومة وأقل من حيث ظهور المشكلات المختلفة المرتبطة بالسن أو التصبغ.
  • يساعد التقشير الكيميائي على تحسين صحة البشرة ومظهرها، وكذلك يساعد على تحفيز الخلايا على إنتاج الكولاجين.
  • يمكن الاعتماد على هذه الطريقة من أجل تبييض وعلاج بشرة الوجه والرقبة واليدين.
  • هذه الطريقة في العلاج ليست مؤلمة ولكنها قد تسبب بعض التنميل والشعور بعدم الراحة.
  • من الآثار الجانبية المحتملة: ظهور آثار ندوب، والاحمرار، والعدوى الفطرية، وتغير لون البشرة.
  • الاستخدام المفرط أو غير الآمن يمكن أن يتسبب في تلف الكلى أو الكبد بسبب حمض الكربوليك المستخدم، أو يمكن حدوث بعض الحروق الكيميائية وظهور مشكلات فرط تصبغ دائمة.
  • للمزيد من المعلومات عن أنواع التقشير الكيميائي اضغطي هنا
طريقة تفتيح البشرة
طريقة تفتيح البشرة

طريقة تفتيح البشرة Micro-dermabrasion

  • هذه الطريقة تعتمد على كشط الطبقات العليا من البشرة باستخدام بعض الأدوات الطبية المخصصة لذلك.
  • تعمل هذه الطريقة على استبدال خلايا الجلد الميتة بأخرى سليمة وصحية.
  • على الرغم من أن هذه الطريقة معروفة ضمن عمليات تفتيح البشرة إلا أنها لا تؤدي إلى نتائج مثبطات الميلانين الأخرى، ولكنها تعمل على توحيد اللون مع تحفيز الخلايا على التخلص من البقع الداكنة وفرط التصبغ.

للمزيد من المعلومات يمكن زيارة هذا الرابط

العلاج بالتبريد Cryosurgery

  • تعتبر هذه الطريقة فعالة للغاية للتخلص من مشكلات البقع الداكنة على البشرة.
  • يتم استخدام النيتروجين السائل لتجميد وتذويب الخلايا التي تحتوي على المشكلات، مما يساعد على إفساح المجال لنمو خلايا جديدة صحية.
  • يمكن تكرار العملية أكثر من مرة للحصول على نتائج أفضل، وهي آمنة على جميع أنواع البشرة.
  • تعمل أيضا هذه الطريقة على إخراج الميلانين الزائد إلى السطح، ومن ثم يتقشر من تلقاء نفسه في أيام قليلة.

طريقة تفتيح البشرة بالليزر

  • يمكن الاعتماد على الليزر كحل فعال وطويل الأمد لعلاج العديد من المشكلات الخاصة بالبشرة مثل فرط التصبغ أو ظهور البقع الداكنة أو ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.
  • في هذه الطريقة يتم استخدام أشعة ليزر مخصصة لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد، والعمل على تحفيز تكوين الخلايا الجديدة وإفراز الكولاجين.
  • يمكن القيام بهذه العملية في فترة لا تزيد عن ساعتين مع استخدام مخدر موضعي.
  • الطريقة بشكل عام آمنة، ولكنها يمكن أن تسبب بعض الجفاف أو التورم أو احمرار الجلد والحساسية لأشعة الشمس لفترة.
  • في حالات نادرة يمكن الإصابة بعدوى أو بعض الحروق بسبب الأشعة.
  • تدوم نتائج العملية لعدة سنوات، وسوف ينصحك الطبيب باتباع بعض الطرق من أجل الحفاظ على البشرة وعدم حدوث أي مضاعفات، ومنها:
    • الحفاظ على نظافة البشرة عن طريق غسلها بالصابون الخالي من المواد الكيميائية.
    • استخدام جل الصبار أو الفازلين بانتظام.
    • تجنب لمس القشور التي قد تظهر على الجلد أو محاولة إزالتها.
    • الحرص على تناول المسكنات من أجل تقليل التورم.
    • استخدام الواقي من الشمس وبعض أنواع كريمات الترطيب يوميا لمدة 6 شهور على الأقل بعد العملية.

للمزيد من المعلومات يمكن زيارة هذا الرابط

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

إخفاء التجاعيد بالليزر وأهم التقنيات المستخدمة للحصول على أفضل النتائج

تجربتي مع بلازما الوجه وأهم النتائج والآثار الجانبية التي يمكن توقعها

طريقة تفتيح البشرة بالعلاجات الموضعية

يمكن أيضا الاعتماد على بعض الكريمات المستخدمة لتبييض البشرة، والتي تعمل على تقليل التصبغ وإفراز الميلانين في الجلد.

ولكن هذه الكريمات الموضعية يكون تأثيرها مقصورا على الطبقة العليا أو الخارجية من البشرة، ولهذا تكون النتائج قليلة وقصيرة الأمد.

ويجب تكرار استخدام هذه المستحضرات من أجل الحصول على نتائج مرضية والحفاظ عليها.

طرق تفتيح البشرة الطبيعية

بالإضافة إلى العديد من الطرق السابقة التي تعتمد على التدخلات الطبية وبعض المواد الكيميائية، فإن هناك بعض الطرق الطبيعية التي يمكن عن طريق اتباعها حل مشكلة فرط التصبغ أو التقليل منها.

طريقة تفتيح البشرة
طريقة تفتيح البشرة

وفيما يلي سوف نتعرف على بعض هذه الطرق:

النوم الجيد

الحصول على الراحة الكافية والنوم لفترة مناسبة خلال ساعات الليل يساعد الجسم على التوهج الطبيعي والصحي.

وذلك على عكس الإرهاق الشديد وعدم النوم الجيد، وهو الأمر الذي يسبب بهتان البشرة وظهورها في مظهر غير صحي بالإضافة إلى ظهور الهالات السوداء.

شرب المياه بكميات كافية

الحرص على شرب المياه بشكل مناسب يساعد الجسم على الحصول على الترطيب المطلوب.

وهذا الأمر يعمل على تحسين نسيج ومظهر البشرة، وذلك لأنه يساعد على طرد السموم بشكل تلقائي وسريع من الجسم.

استخدام الواقي من الشمس بانتظام

إذا كنت تضطرين كل يوم إلى مغادرة المنزل للعمل أو لأي أغراض أخرى، فيجب الحرص على استخدام الواقي من الشمس بشكل يومي.

وفي بعض الحالات قد يكون عليك استخدام الواقي من الشمس إذا كنت تقضين المزيد من الوقت بجوار النوافذ الزجاجية لأنها لا تحجب الأشعة الضارة.

وسوف يساعد استخدام الواقي من أشعة الشمس المناسب على تقليل إنتاج الميلانين الذي تفرزه خلايا البشرة لصد الأشعة الضارة.

وهذه طريقة تفتيح البشرة المضمونة إذا لم يكن لديك مشكلات صحية أخرى تسبب وجود البقع أو التصبغات.

ترطيب البشرة بانتظام

الترطيب المستمر للبشرة سوف يساعدك على التخلص بشكل فعال من الجلد الجاف والمتقشر ويساعد البشرة على أن تكون أكثر إشراقا.

استخدام ماسكات التفتيح المنزلية

بالبحث عن طريقة تفتيح البشرة الأكثر صحة وأمانا، سوف نجد بعض الأقنعة الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها للحصول على نتائج فورية وصحية.

ومن هذه الوصفات:

زيت الزيتون والعسل

  • تدليك البشرة يوميا بزيت الزيتون والعسل يمكن أن يساعد على الحصول على نتائج رائعة لبشرتك.
  • قومي بخلط ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون مع ملعقة صغيرة من العسل مع التدليك لبضع دقائق.
  • في حالة البشرة الدهنية، قومي بإضافة بعض قطرات من عصير الليمون.

الزبادي ودقيق الحمص

  • قومي بخلط الزبادي مع دقيق الحمص وضعي المزيج على بشرتك.
  • اتركي القناع يجف لمدة 30 دقيقة.
  • بعد ذلك قومي بتدليك البشرة وغسلها بالماء.
  • يمكن تكرار هذا الماسك يوميا لمدة 3 أسابيع من أجل التخلص من اسمرار البشرة.
  • يجب تجنب الزبادي في حالات الحساسية تجاه منتجات الألبان.

ماسك البرتقال

  • يساعد البرتقال على تفتيح البشرة لأنه من مصادر فيتامين سي الذي يعتبر من عوامل التفتيح الطبيعية.
  • في هذا الماسك قومي فقط بوضع عصير البرتقال الطبيعي على البشرة من أجل العمل على توحيد لونها.
  • أيضا احرصي على تضمين البرتقال ومصادر فيتامين سي الأخرى في طعامك للحصول على نتائج جيدة.

اقرأي أيضا من مقالات موقعنا:

تنظيف البشرة طبيعياً وبغسولات منزلية تنقي البشرة من الشوائب

تقشير الوجه وأهميته ومجموعة من أفضل الوصفات الطبيعية سهلة التحضير

Leave A Reply

Your email address will not be published.