عملية شد البطن وإزالة الترهلات ومتى يجب تجنبها؟

131

عملية شد البطن هي أكثر ما يخطر ببال الأشخاص الذين كانوا يعانون من الوزن الزائد . واتبعوا حمية غذائية لإنقاص الوزن وبقي البطن مترهلاً وغير مشدود. أو النساء اللواتي يعانون من الجلد المترهل بعد الولادة.

في هذا المقال سوف نتعرف على أهم الإجراءات حول هذه العملية وإزالة الترهلات وما هي المضار التي من الممكن أن تنجم عنها.

عملية شد البطن

ما هي هذه العملية وما هي أهم إجراءاتها ؟

إن هذه العملية عبارة عن عملية جراحية يتم إجراؤها إما لسبب تجميلي أو لسبب صحي. وتهدف هذه العملية إلى الحصول على بطن مسطح ومشدود من خلال إزالة الدهون الموجودة في البطن السفلي. والعمل على شد الترهلات وإزالة الجلد الزائد الموجود في هذه المنطقة.

يخلط بعض الأشخص بين عملية شد البطن و عملية شفط الدهون إلا أنهما عمليتان مختلفتان تماماً. ومع ذلك مع الممكن في بعض الحالات أن يتم اللجوء إلى شفط بعض الدهون قبل القيام بشد البطن.

إلا أن عملية شفط الدهون بحد ذاتها لا تهدف إلى إزالة الجلد الزائد من المنطقة، وإن هذه العمليات تتطلب تخديراً عاماً.

أسباب إجراء شد البطن

هناك العديد من الأسباب الصحية والتجميلية التي تستدعي إجراء هذه العملية، من هذه الأسباب:

  • إزالة الجلد الزائد من منطقة البطن السفلي. والتي تعتبر من مناطق الدهون العنيدة التي من الممكن ألا تصبح مسطحة حتى بعد الالتزام بنظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية . خصوصاً للأشخاص الذين فقدوا الكثير من الوزن.
  • شد اللفافة الضعيفة والتخلص من الدهون المتراكمة في هذه المنطقة. إذ أن البطن السفلي أو كما يسمى بالعامية، الكرش، يعتبر من أكثر الدهون خطورة على الجسم. نظراً لقرب الدهون من الأعضاء الداخلية وتأثيره على عدم ممارسة الشخص لحياته الطبيعية بمرونة مثل أصحاب البطن المسطح.
  • بعد الولادة، سواء الطبيعية أم القيصرية، تصبح منطقة البطن السفلي للمرأة مليئة بالتشققات الناتجة عن الحمل. بالإضافة إلى وجود الجلد الزائد والمترهل والذي من الممكن أن يضعف ثقة المرأة بنفسها مما يدفها إلى إحراء عملية شد البطن.
  • علاج حالة انفراق المستقيم التي تحدث بعد الولادة . والتي يمكن تلخيصها أنها عبارة عن أن عضلات البطن المستقيمة والتي تكون مرتبطة مع الجزء الأمامي من البطن من الممكن أن تنفصل.  وبالتالي فإن هذه العملية تهدف بشكل أساسي في هذه الحالة إلى خياطة وربط هذه العضلات مع بعضها البعض. من أجل الحصول على معدة مشدودة وبطن مسطح.

الحالات التي يصبح فيها الجلد مترهلاً وبحاجة إلى هذه العملية:

  • الحمل: حيث أن تمدد عضلات الرحم تؤدي إلى تمدد كبير جداً في الجلد الذي يتواجد في منطقة البطن، وإذا لم يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة حول دهن كريمات خاصة بالتشققات والحفاظ على وزن حمل صحي، فسوف يحصل الكثير من الترهلات خلال فترة الحمل هذه.
  • الجراحات التي يتم إجراؤها في منطقة البطن وعلى رأس القائمة العمليات القيصرية.
  • نقصان وزيادة الوزن بشكل سريع ومتكرر، إذ أن النزول السريع للوزن وعدم مرافقة الرياضة للنظام الغذائي ، سوف يؤدي إلى حرق الدهون في منطقة البطن وإبقاء كمية لا بأس بها من الجلد المترهل الذي يحتاج إلى عملية شد البطن.
  • الشيخوخة، حيث مع ازدياد العمل يقل الكولاجين الذي يتم إنتاجه في البشرة وبالتالي تظهر التجاعيد في الوجه ويترهل معظم الجلد في الجسم وخاصة في منطقة البطن مما يستدعي إجراء هذه العملية.
  • طبيعة الجسم.

من الممكن أن يحدد طبيب الجراحة أن يتم دمج هذه العملية مع خياطة جرح الولادة القيصرية أو دمج هذه العملية مع عملية نحت الجسم أو تكبير الثدي وغيرها من العمليات التجميلية التي تهدف إلى الحصول على جسم متناسق ومشدود.

اقرأ أيضاً:

وصفات لتطويل الشعر وزيادة حيويته

كيف يتم إجراء هذه العملية؟

هناك طريقتين أساسيتين لإجراء هذه العملية، إما عن طريق التنظير والتي يمكن إجراؤها بإحداث شق صغير في المنطقة المراد شدها بمساعدة عدد من الكاميرات من أجل تصوير الهياكل الداخلية للبطن.

ومن الممكن أن تتطلب العملية إحداث أكثر من شق واحد من أجل سهولة النظر والوصول إلى دهون البطن العنيدة والعضلات الداخلية من قبل الطبيب الجراح المختص، وبهذا يمكن أن تقسم هذه العملية إلى نوعين رئيسيين:

1- عملية شد البطن بشكل كامل:

إن هذا النوع من العمليات يتطلب إحداث شق كبير في البطن وإزالة الجلد الزائد والمترهل وشفط الدهون من البطن على نطاق واسع، وإن بعض الحالات تتطلب إنشاء سرة جديدة!

سيقوم الجراح بعد ذلك بمعالجة وتشكيل الجلد والعضلات حسب الحاجة. سيكون لديك أيضاً شق حول السرة باستخدام هذا الإجراء ، لأنه من الضروري تحرير السرة من الأنسجة المحيطة.

2- عملية شد البطن بشكل جزئي أو مصغر:

تتطلب هذه العملية إحداث شق صغير في البطن واستئصال أو إزالة كمية قليلة نوعاً ما من الجلد المترهل والزائد بالإضافة إلى كمية أقل من الدهون، يستغرق هذا الإجراء بشكل عام من ساعة إلى ساعتين.

3- عملية شد البطن المحيطي:

تشمل هذه الجراحة منطقة الظهر. عندما يكون هناك الكثير من الدهون الزائدة في الظهر والبطن ، فقد يكون لديك إما شفط دهون من الظهر أو شد البطن المحيطي. يسمح الإجراء الأخير بإزالة الجلد والدهون من منطقة الورك والظهر ، مما يحسن شكل جسمك من جميع الجوانب.

وهناك أيضاً ما يسمى عملة شد البطن العكسية، وهي تشبه في مبدئها عملية شد البطن بشكل جزئي إلا أنها تقتصر على إزالة الجلد المترهل من القسم العلوي من البطن.

من هم أفضل المرشحين لهذه العملية؟

تعد عملية شد البطن مناسبة لكل من الرجال والنساء الذين يتمتعون بصحة عامة جيدة بشكل عام ولديهم وزن ثابت، من الأفضل أن تكون غير مدخن.

متى يجب تجنب عملية شد البطن؟

إذا كنت امرأة لا تزال تخطط لإنجاب الأطفال ، فقد ترغبين في تأجيل عملية شد البطن حتى تنتهي من الإنجاب. أثناء الجراحة ، يتم شد عضلاتك الرأسية وبالتالي يمكن أن تؤدي حالات الحمل المستقبلية إلى فصل هذه العضلات مرة أخرى.

إذا كنت لا تزال تخطط لفقدان قدر كبير من الوزن ، فلا تقم بعملية شد البطن على الفور، انتظر حتى يستقر وزنك.

من المهم ملاحظة أن عملية شد البطن تسبب ندباً في البطن. يعتمد طول الندبة ، التي تمتد على طول خط البطن السفلي، على كمية الجلد الزائد. مع الحد الأدنى من الجلد الزائد ، ينتج عن عملية شد البطن المصغرة ندبة قصيرة.

سيناقش جراح التجميل الخاص بك كل هذه الخيارات معك عندما تذهب للاستشارة. ستناقش أنت وجراحك النتائج التي تريدها ، وسيحدد الجراح الإجراء المناسب أثناء استشارتك.

اعتماداً على النتائج التي تريدها ، يمكن أن تستغرق هذه الجراحة من ساعة إلى خمس ساعات. تُجرى الجراحة بشكل عام كإجراء للمرضى الخارجيين.

سوف تتلقى تخديراً عاماً، لذا من المهم أن يكون معك شخص يمكنه توصيلك إلى المنزل.

بعد شد البطن الجزئي أو الكامل ، سيتم خياطة موقع الجرح وتضميده. قد يطلب منك الجراح ارتداء ضمادة مرنة أو رباط ضاغط بعد الجراحة. إذا كان الأمر كذلك ، فمن المهم جداً أن تتبع جميع تعليمات الجراح بشأن ارتداء هذا الثوب والعناية بالضمادة.
سيخبرك جراحك أيضاً عن أفضل طريقة للجلوس أو الاستلقاء حتى تكون في أقل قدر من الألم.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن هذه العملية اضغط هنا

Leave A Reply

Your email address will not be published.