عمليات تجميل الانف ما هي إجراءاتها ومخاطرها المحتملة

81

أصبحت عمليات تجميل الانف شائعة كثيرًا في وقتنا الحالي، والتي قد يقوم بها الشخص لأسباب صحية أو تجميلية، إلا أنّ هناك العديد من الإجراءات والمخاطر المرافقة لها، وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

عملية تجميل الأنف

عمليات تجميل الانف هي عبارة عن عملية جراحية يتم فيها تغيير شكل الأنف، من أجل تحسين مظهره أو لأسباب طبية لها علاقة بالتنفس، ويتم في مثل هذه العملية العمل على العظم الموجود في الجزء العلوي من الأنف، أو الغضروف الموجود في الجزء السفلي منه، أو على الجلد أو حتى الثلاثة معًا، كما وتختلف العملية الجراحية التي سيقوم الطبيب المختص بتنفيذها من شخص لآخر، وذلك حسب شكل الأنف والجلد الموجود عليه والميزات الأخرى للوجه.

التحضيرات الحاصلة قبل عمليات تجميل الانف

هناك مجموعة من الأمور التي يجب مناقشتها والاتفاق عليها قبل إجراء العملية الجراحية، من بينها:

دراسة التاريخ الطبي للمريض

فهدفك من القيام بالجراحة يعد من الأسئلة المهمة التي ستطرح عليك، كما سيسأل الطبيب عن احتمالية مرورك ببعض الأمور كقيامك بعملية جراحية سابقة، أو احتمالية معاناتك من انسداد الأنف والهيموفيليا، وعن طبيعة الأدوية التي تتناولها.

فحص جسدي

سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني كامل، إضافةً إلى معاينة الأنف من الداخل والخارج، وسيطلب كذلك مجموعة من التحاليل الدموية. وكل ذلك من أجل تحديد التغييرات التي يجب إجراؤها بما يتناسب مع قوة الغضروف وسماكة الجلد وشكل الوجه لدى المريض، والآثار المحتملة على التنفس.

أخذ الصور

حيث سيتم تصوير الانف من زوايا مختلفة ومعالجتها على الكمبيوتر لتحديد النتائج الممكنة وأهداف الجراحة.

مناقشة التوقعات

فمن المهم التحدث مع الطبيب عن ما يمكن فعله للأنف والنتائج الممكنة، كما يجب على المريض أن يكون منفتحًا في الحديث مع طبيبه عن رغبته و هدفه من الجراحة.

قد يهمك: تقشير الوجه بالليزر.. تعرفي على فوائده وأنواعه والمضاعفات المحتملة

أشكال عمليات تجميل الأنف

هناك مجموعة من الاجراءات التي يلجأ إليها الجراح، والتي تعتمد على شكل الأنف ورغبة المريض، وهي:

  • تصغير الأنف: حيث يعمل الجراح على جعل الأنف أصغر عبر إزالة بعض العظام والغضاريف.
  • تكبير الأنف: هنا يعمل الجراح على جعل الأنف أكبر من خلال ما يسمى ببناء الأنف، الأمر الذي يتم عبر أخذ غضروف من الأذنين، وعظام من الكوع أو الوركين.
  • تغيير شكل الأنف: ويشمل ذلك تغيير مظهر الأنف بما في ذلك الفتحتين، عبر كسر عظمة الأنف وإعادة ترتيب الغضروف.
  • قد تتطلب بعض الحالات تغيير الزاوية التي تفصل بين الأنف والشفة العليا.

إجراءات ما بعد العملية

قد تستغرق عمليات تجميل الانف مدة تتراوح بين 1.5 إلى 3 ساعات، إذ يقترح الطبيب غالبًا بقاءك في المشفى لمدة يومين أو ثلاث. وستبقى الضمادة على أنفك لما يقل عن 12 ساعة، في حين سيتم وضع جبيرة مثبتة بشريط لاصق على الأنف لمدة 7 أيام، مما قد يجبرك على التنفس من فمك لمدة أسبوع تقريبًا. وستحصل كذلك على مسكنات تساعدك على تحمل الألم الناتج بعد العملية.
بعد أسبوع من العملية سيقوم الطبيب غالبًا بإزالة الغرز، وفي كثير من الحالات قد يستغرق الأمر عدة أشهر لظهور النتائج التي تريدها، في حين لن يزول التورم قبل ما يقارب ال 6 أشهر. وبعد حوالي 4 إلى 6 أسابيع يمكنك العودة لممارسة حياتك بشكل طبيعي. وهناك مجموعة من النصائح التي ستحصل عليها من طبيبك من ضمنها:

  • خلال الأيام التي تعقب العملية يجب وضع وسائد داعمة تحت الرأس أثناء النوم لتقليل لتورم.
  • تجنب تبليل الجبيرة، أو القيام بالحمامات الساخنة.
  • لا تقم بإزالة أي قشور حتى موعد إزالة الجبيرة.
  • تجنب الضغط على أنفك، واعطس من خلال فمك فقط.
  • لا ترهق نفسك بالتمارين وممارسة الرياضة، وتجنب ذلك حتى مرور 4 إلى 6 أسابيع.
  • ابتعد عن الأماكن المليئة بالدخان أو الغبار.

أنواع تجميل الأنف

  • عمليات تجميل الأنف المفتوحة: حيث يتم هنا إجراء شق في الشريط الرأسي الذي يفصل بين فتحتي الأنف، إذ يتم إبعاد الجلد والأنسجة الرخوة قليلًا بحيث يتمكن الجراح من رؤية تشكيلة الانف والقيام بعمله.
  • عمليات تجميل الأنف المغلقة: ففي الحالات الأقل تعقيدًا يقوم الجراح بعمل شقوق داخل الأنف. حيث يتم كشف جلد الأنف عن العظم والغضاريف، ويقوم بعدها الجراح بإعادة تشكيل العظام والغضاريف، أو إزالتها أو زيادتها لتحقيق الشكل المطلوب.
  • تجميل الأنف الثانوي: وهو الإجراء الذي يتم القيام به لتصحيح المشكلات المتبقية أو الظاهرة إثر عملية تجميل سابقة. ففي بعض الحالات قد تكون العملية بسيطة وسهلة، في حين قد تكون في حالات أخرى صعبة أو أكثر تعقيدًا.
  • تجميل الأنف بالحشو: وليس من الضرورة أن تكون النتائج دائمة في هذه الطريقة، حيث يلجأ الجراح إلى استخدام مواد قابلة للحقن، لتغيير زاوية طرف الأنف أو استعادة التناظر أو ملء الانخفاضات.

الآثار الجانبية بعد عمليات تجميل الأنف

الألم بعد الجراحة

قد يعاني المرضى بعد العملية من ألم مزعج، يعود إلى التغييرات التي حصلت في العظام والغضاريف، لذلك يلجأ الطبيب إلى وصف مجموعة من المسكنات التي غالبًا ما تساعد المريض وتشعره بالراحة.

التورم

وهي من الآثار الشائعة التي تصيب منطقة الأنف وحول العينين. ويكون التورم في أشد حالاته في الأيام القليلة بعد الجراحة، في حين يخف تدريجيًا خلال الأسبوعيين التاليين للعملية، ولكن لا داعي للقلق من بقاء تورم طفيف بعد هذه المدة، حيث قد يستمر ذلك لما يقارب ال 6 أشهر، كما وتتبلور النتائج النهائية لهذه العملية بعد عام واحد.

الكدمات بعد عمليات تجميل الانف

وتتراوح شدة هذه الكدمات حسب العملية المجراة ودرجة حساسية المريض، وهي لا تعتبر علامة على وجود مضاعفات خطيرة، إذ أنّها غالبًا ما تظهر في المنطقة المحيطة بالعينين وتستمر لعشرة أيام فقط. وفي حال استمرت لأكثر من ذلك من الواجب زيارة الطبيب واستفساره عن هذا الأمر.

مخاطر عمليات تجميل الأنف

التخدير

واحتمالية الخطر فيه قد تصيب أيّا من الخاضعين لعملية جراحية تحت التخدير العام، ولكن ليس عليك أن تقلق إلى هذه الدرجة، فقط اختر المشفى الذي يعمل فيه أطباء تخدير ذو ثقة وخبرة في تقليل المخاطر بشكل كبير.

النزيف

وهو من المضاعفات الأكثر خطورة إلا أنّه يعتبر طبيعيًا في الأيام الأولى بعد العملية، ومن المهم استشارة الطبيب في مثل هذه الحالات للحصول على النصائح الممكنة، وقد يتتطلب الأمر في بعض الحالات النادرة الدخول إلى غرفة العمليات من جديد.

الندبات

عمليات تجميل الانف

حيث تتشكل هذه الندبات بشكل ظاهر في عمليات تجميل الأنف المفتوحة، وتتضمن مثل هذه العمليات إجراء شق في الشريط الرأسي الفاصل بين فتحتي الأنف، ممال يترك ندبة تشفى بشكل كامل تقريبًا في معظم الحالات. ولكن في حالات نادرة قد تكون هذه الندبة ظاهرة مما يدفع إلى مزج الندبة عبر تسحيج الجلد مما يجعلها أقل وضوحًا.

مضاعفات تنفسية بعد عمليات تجميل الانف

فلا يمكن المساومة على التنفس من أجل أي عملية تجميلية، إذ يجب أن يتنفس المريض بعد العملية بشكل أفضل، أو أقل ما يمكن كما كان سابقًا، وإنّ أي تدهور في القدرة التنفسية هو نتيجة سيئة لهذه العملية.

النتيجة التجميلية السيئة

فليس من الضروري أن يحصل المريض على نتيجة جميلة ومرضية، وفي كثير من الحالات قد تكون النتائج عكسية أو ليست بالمستوى المطلوب. ويعتبر ذلك من الأخطار الشائعة التي تعتمد على خبرة الجراح ومهارته.

اقرأ أيضا: زراعة الشعر في المانيا وتكلفتها وأشهر المراكز والأطباء

Leave A Reply

Your email address will not be published.